منتدى الأسطورة


افلام / مسلسلات / برامج / أنمي / العاب / أشهار منتديات / و كل ما تريده
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ماذا قال برايمر في مذكراته في العراق ، معلومات سرية !!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alshammel
اسطوري جديد
اسطوري جديد


عدد المساهمات : 5
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/03/2011

مُساهمةموضوع: ماذا قال برايمر في مذكراته في العراق ، معلومات سرية !!!!!    الإثنين مارس 07, 2011 8:16 pm

السيستاني كما يراه بريمر

السيستاني لا يريد دولة دينية في العراق على النمط الإيراني

في طريق عودتي.......ثم

فتوى الصدر
تلقيت
تحذيرا من مجلس الحكم بأن مقتدى الصدر يستعد لإصدار فتوى اثناء صلاة
الجمعة يدعو فيها الى الجهاد ضد قوات التحالف، مع انه - من الناحية الفنية -
لم يكن الصدر مؤهلا لإصدار مثل هذه الفتوى.
وابلغني مستشاري لشؤون
بغداد آندي موريسون، ان انصار الصدر كانوا يحاولون السيطرة على مشاريع
اعادة البناء في مدينة الصدر من خلال تخويف العراقيين العاملين فيها، بحيث
يستولون على المال وينسب اليهم الفضل في انجاز العمل، فضلا عن وجود تقارير
لدينا عن ان انصاره يحاولون اثارة الفوضى في كركوك.

وفي اليوم التالي، ارسل مجلس الحكم وفدا الى السيستاني لمطالبته بالتدخل لدى الصدر.
واشار مستشاري هيوم الى انه اذا اعتقل العراقيون الصدر بتهمة القتل، فسوف يكون ذلك امرا جيدا.
فقلت: 'حسنا، ولكن اذا اعطى الصدر الاوامر لعصاباته، فقد تندلع اعمال عنف خطيرة ضد قواتنا، خاصة في مدينة الصدر'.


رامسفيلد يضغط على المؤسسة العسكرية
وفي الرابع من سبتمبر...إلخ ثم سنصل إلى هذا الموضوع الخاص بالسختجي تاني


كيف يتصرف السيستاني؟
لم
يكن (اية الله) علي السيستاني يتدخل في التكتيكات السياسية اليومية، الا
انه كان يقدم توجيهات يصعب على السياسيين الشيعة تجاوزها او تجاهلها،
بالاضافة الى وجود مقربين له في مجلس الحكم كانوا ينفذون توصياته.
فمثلا
ابلغ السيستاني وفدا من مجلس الحكم زاره في النجف ان العراق بحاجة الى
رقابة اشد على الحدود وجهاز استخبارات داخلي اقوى، فأخذ مجلس الحكم بهذه
التوصيات،
وكذلك ابلغ السيستاني اعضاء مجلس الحكم معارضته مشاركة قوات،
من دول مجاورة للعراق في قوات دولية لحفظ السلام في العراق، وتبنى معظم
اعضاء المجلس هذا الموقف.

ولم تلق هذه الانباء ارتياحا في واشنطن،
فالبرغم من مواصلة وزارتي الدفاع والخارجية بالدفع نحو انخراط الاتراك في
العراق، الا ان فتوى السيستاني قضت على هذا الخيار فقد اصبح الموقف الشيعي
مطابقا للموقف الكردي من هذه القضية.


لا للدولة الدينية
وقد
طمأنني هيوم وخبراء اقليميون اخرون بان الهدف النهائي للسيستاني ليس دولة
دينية في العراق على النمط الايراني، وهو الخطر الذي علمت انه يراود واشنطن
بعد لقائي بالرئيس وكبار مساعديه في قطر في شهر يونيو الماضي.

لقد ابلغنا السيستاني بعد التحرير مباشرة، ومن خلال قنوات خاصة انه لن يقابل احدا من التحالف، ولذلك لم اطالب بعقد اجتماع شخصي معه.
وقال
لي هيوم الذي يفهم العالم العربي جيدا، ان 'السيستاني لا يمكن ان يقبل بأن
يظهر علانية بأنه يتعاون مع قوة احتلال، كما انه يريد ان يحمي جماعته من
آخرين من امثال مقتدى الصدر ولكنه سيعمل معنا، فنحن نشترك معه في الاهداف
ذاتها'.

وبينما كانت وسائل الاعلام العربية والاجنبية تتحدث عن
الصلات المقطوعة بيننا وبين السيستاني، فإنني كنت على اتصال مستمر معه حول
القضايا الحيوية، من خلال الوسطاء.

وكان هيوم محقا في تحليله، فقد
ارسل لي السيستاني ذات يوم يقول ان عدم لقائه بنا ليس ناتجا عن عداء
للتحالف، وانما لانه يعتقد انه بذلك الموقف يمكن ان يكون اكثر فائدة لتحقيق
اهدافنا المشتركة، وبانه سيفقد بعض مصداقيته لدى انصاره لو تعاون بشكل
علني مع مسؤولي التحالف، كما فعل بعض العلمانيين من الشيعة والسنة او رجال
دين شيعة ذوي مرتبة منخفضة.

كتابة الدستور
وحين علمت برغبة السيستاني ان يترك التحالف كتابة الدستور للعراقيين، بعثت اليه من خلال بعض القنوات اؤكد على نقاط عامة:
أولا، اننا جئنا كقوة تحرير لا قوة احتلال،
وثانيا، اتفقنا على ان يتولى العراقيون كتابة الدستور،
وثالثا، ان مجلس الحكم هو صاحب الكلمة في ما يفعله او لا يفعله.

وفي اتصالات لاحقة، اكدت للسيستاني انني على دراية بمعاناة الشيعة،
وقلت له ان اول زيارة لي خارج بغداد كانت للقبور الجماعية في مدينة الحلة،
واشرت الى ان التحالف خصص أموالا هائلة لمشاريع اعادة الاعمار في قلب المناطق الشيعية.

وتبادلت
مع السيستاني الرسائل بشكل منتظم حول الوضع الامني في النجف ولاسيما في
اغسطس حين اصبح مقتدى يمثل تهديدا لنا، وقلت له ان مسؤوليتنا المشتركة
تتمثل في تفادي اي عنف لا لزوم له، وكلانا لا يريد عنفا بين السنة والشيعة،
وكلانا يرغب في عراق ديموقراطي يسوده الاستقرار ويعيش مع جيرانه بسلام.

وخلاف
الفترة من يوليو الى منتصف سبتمبر فقط، تبادلت اكثر من عشرة رسائل مع
السيستاني الذي عبر غير مرة، عن امتنانه لقوات التحالف لما فعلته للشيعة
وللعراق، لكنه اصر على ضرورة ان يتم انتخابات الهيئة الدستورية التي ستتولى
صياغة الدستور بشكل مباشر.

المصدر..
كتاب / عامي في العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vegeta
المشرفون
المشرفون


عدد المساهمات : 65
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ماذا قال برايمر في مذكراته في العراق ، معلومات سرية !!!!!    الثلاثاء مارس 08, 2011 11:11 pm

شكرا لك

يسلمووو

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا قال برايمر في مذكراته في العراق ، معلومات سرية !!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأسطورة :: اقسام المنتدى :: القسم العـــام-
انتقل الى: